-->

قصة فتاة الاوتوستوب حقيقية رائعة عبرة للجميع

قصة فتاة الاوتوستوب حقيقية رائعة عبرة للجميع

    قصة فتاة الاوتوستوب حقيقية رائعة عبرة للجميع

    قصة فتاة الاوتوستوب حقيقية رائعة عبرة للجميع

    الاوتوستوب

    من المؤكد ان هذه الضاهرة ليسة بجديدة فآلاوتوستوب هي طريقة للحصول على وسيلة نقل مجانية للوصول إلى حيث تريد او على الأقل ان تقترب من حيث تريد ان تصل فكثيرا ما نصادف رجال ونساء من مختلف الأعمار يرغبون بتوصيلة مجانية على محيط المدن او على الطرقات الرئيسية 

    قصة فتاة الاوتوستوب

    تبدأ قصتنا في الخامس عشر من يوليو عام 2011 كان رجل يدعى عبد السلام عائدا من الشاطئ الذي اعتاد ان يتأمل في امواجه منذ ان رحلت زوجته عن الحياة بعد معاناة طويلة مع سرطان الثدي ، عبد السلام وهو من كبار الشخصيات في المدينة ويبلغ من العمر خمسة وستين عاما كان عائدا بسيارته فإذا به يتوقف عند إشارة حمراء وقدر ان تكون فتاة في العشرينات من عمرها واقفتا هناك تنتظر توصيلة فذهبت بجانب سيارة عبد السلام و اخبرته انها وحيدة ولا تريد سيارات الأجرة ان تحملها لأسباب تجهلها فلم يجد عبد السلام سبب يمنعه من توصيلها كونها فتاة و الظلام شارف على الحلول و خصوصا ان وجهتها تقع في طريقه مباشرة
    قصة فتاة الاوتوستوب
    فعلا فور ان صعدت الفتاة انطلقوا في طريقهم لكن ماكان من الفتاة إلى ان غيرت قناة الراديو في السيارة وباشرت في الغناء و اخدت علبة سجائر و اشعلة واحدة ، هنا عبد السلام لم يستوعب مدا الوقاحة التي شهدها من تلك الفتاة وبدأت اسئلة في الجولان في خاطره ، هل هذه بائعة هوى هذه هي طريقتها في اسطياد زبائنها وهل تظن انها الأن مع زبون محتمل ألم ترى انني  رجل متقدم في السن ، في وسط كل هذه الأسئلة لم يكن من عبد السلام إلى الهدوء في وسط هذا الجو الذي لا يبعت على الراحة حتى وصل إلى والوجهة التي ترغب بها الفتاة ولاكن ما إن طلب منها النزول حتى باشرت بالصراخ و تمزيق ملابسها متهمتا إياه بمحاولة إغتصابها
    فتاة االاوتوستوب  قصة حقيقية رائعة عبرة للجميع
    فور ان بدء الفضوليين  بالتجمع انطلق عبد السلام بسيارته تفاديا لهم و سألها ماذا تريد لكي تنزل وتدعه وشأنه اخبرته انها تريده ان يدفع قدرا من المال يعوض عن محاولة اغتصابها التي تزعمها طبعا هنا تظاهر عبد السلام انه وافق وقاد بها إلى صراف ألي بالقرب من مخفر للشرطة فخرج وقال لها انه لا يملك ذلك المبلغ الكبير لكنه سيدهب لسحبه من الصراف الألي فأقفل السيارة وخرج مسرعا صوب المخفر و وقعت اخيرا تلك الفتاة في شر اعمالها و ألقي القبض عليها وتبين انها مبحوث عليها في قضايا مماثلة في عدة مدن اخرى
    فتاة االاوتوستوب  قصة حقيقية رائعة عبرة للجميع
    حكم عليها بستة اشهر سجن نافذا بعد اعترافها انها تقوم بهذه الأعمال فقط من اجل توفير المال الكافي من اجل والدتها المصابة بشلل نصفي، بعد ان خرجت الفتاة من السجن وجدت ان عبد السلام قد تكفل بعلاج والدتها و وفر لها كل الرعاية بل حتى انه اكترا لها منزل جديد و اختفا عن الأنظار ورفض مقابلة الفتاة تانيتا و التي بحتت عنه لاحقا فقط لشكره والاعتذار منه .
    دمتم في امان الله وحفظه اخوكم محرر مدونة رواياتك يحييكم لنا لقاء اخر في موضوع اخر

    إرسال تعليق