مايجب ان تعرفه كل امرأة عن سن اليأس

مايجب ان تعرفه كل امرأة عن سن اليأس

    مايجب ان تعرفه كل امرأة عن سن اليأس

    مايجب ان تعرفه كل امرأة عن سن اليأس
    يجب اولا ان يعرف كل شخص ان طبيعتنا البشرية متكونة من جزأين يكملان بعضهما جزء نفسي و جزء جسدي لدا لاينفع بأي شكل من الأشكال ان نهمل اي جزء منهما ومن يهمل ايا منهما سيقابل عقباعت كتيرة و أمراض في حياته لأن هدا الطريق خطأ ، الجانب النفسي غاية في الأهمية ولا يقل اهمية عن الجانب الجسدي و لاكن غالبا ما يتم اهماله و التغاضي عنه رغم اننا بدون مشاعر لن نكون بشر ، عند وصولك سيدتي للأربعينات من عمرك ففي هده المرحلة الجديدة من عمرك الطبيعة تقدم لكي هدية الراحة من الدورة الشهرية وترتاحي من الآلام عكس ما يعتقد البعض انها نهاية الحياة بل بالعكس تماما سيدتي فهاده تعتبر بداية جديدة بداية مرحلة تكونين فيها اكثر نضجا و تفكيرك اكثر سلامة و الأهم هو بداية راحة جسمك اد أن اي احد يقول عكس ما ذكرت فهو فقط يهرنق بكلام غاية في التخلف يجب ان لا نقبله في مجتمعاتنا اليوم و بالمناسبة عبارة سن اليأس هي عبارة تستفزني انا شخصيا ولا استحسنها ابدا لما لها من دلالات مغلوطة تدل على نهاية الحيات او ما إلى دالك بل بالعكس تماما هده المرحلة هي هدية من الله لك سيدتي على شكل راحة او تقاعد من تعبك فقد استحققتي هده الراحة لان كل ابن اعطيته الحياة قد اخد منكي الكتير ومن صحتك ومن وقتك بالسهر و الشقاء فالأرض التي تنتج المحاصيل النافعة تحتاج في فترة ما إلى الرحة و انتي سيدتي هي هده الأرض المعطاءة لكل هده الأجيال فبدورك ايضا تستحقين هده الرحة ادا عندما تبدأ الدنيا باعطائك تمار مجهوداتك عليك ان تقبليها بقلب رحب وتنضري لها بطريقة مختلفة عن نضرة المجتمع المتخلفة لها
    اما الجانب الجسدي فالبنت التي تبلغ مبكرا تقطع عادتها الشهرية مبكرا والبنت التي تبلغ متأخرة تقطع عادتها الشهرية متأخرة ، المبيض هو مسؤول عن افراز تلات هرمونات في جسم المرأة الإستروجين و البروسيجتروجين و التيستوستيرون , في المرحلة الأولا تنخفض فقط نسبتي  البروسيجتروجين و التيستوستيرون بينما يضل الإستروجين في نفس مستواه في جسم المرأة وهدا ما يسما مرحلة ما قبل انقطاع الطمث وهنا تبدأ المرأة بالإحساس بالتعب و الإرهاق الشديد وتقلب في المزاج يمكن ان يزداد فيها وزن المرأة بشكل كبير و تبدأ في الإحساس المستمر بالقلق وتدخل في اكتئاب و الشعر قد يبدأ في التساقط وهنا ايضا فالدورة الشهرية تصبح غير منتضمة  وبفعل هدا الإنخفاض في البروسيجتروجين و التيستوستيرون فالإستروجين ايضا ينزل قليلا و نتيجة لنزول هدا الأخير ف الدماغ يبدأ بإرسال رسائل للمبيض يطالبع فيها بفراز الإستروجين ومع عدم استجابة المبيض يستمر الدماغ في الطلب و الطلب مرار وتكرار ومع ازدياد الطلب يحدت ازدياد في حرارة جسم المرأة و تعرق كتير وهده الضاهرة تحدت كتيرا للنساء مابين سن الخمس والتلاتين إلى الأربعين سنة لدا يجب عليك ان تعي جيدا اسبابها سيدتي ، نصيحتي لك سيدتي هي ان تجتنبي استهلاك الاستروجين الإصطناعي لأنه لاحقا يسبب سرطانات و امراض .
     للجسم خطي دفاع  وهما الغدة الفوق كلوية و المسؤولة عن إنتاج الاستروجين بعد توقف المبيض و الكبد المسؤول عن  تكسير الاستروجين المضر و المحافضة على النافع فيكفيكي سيدتي لتجاوز هده المرحلة بسلاسة ومرونة تامة بدون ان تقعي ضحية لكل تلك الأعراض التي يعاني منها الجميع يكفيكي ان تعتني بالغدة الفوق كلوية و الكبد و طبعا لا ننسى الغدة الدرقية فهي بمتابة المصنع في الجسم للهرمونات .
    ماهي هده الغدة الفوق كلوية وكيف اعتني بها لكي تنتج لي مايكفيني من الاستروجين لكي لا احس بأعراض هده الفترة الإنتقلية ؟ اولا الغدة الفوق كلوية مسؤولة ايضا عن الكورتيزول المفرز لتهدأة الجسم من الضغوطات النفسية فإن كنتي سيدتي تعاني من الكتير من الضغوطات في هده الفترة فسوف تضاعفين العمل على غدتكي الفوق كلوية  وبالتالي تأدي إلى إجهادها و إضعاف كفاءتها لدا ننصحكي سيدتي ب اتخاد الإجراأت التالية للحفاض عليها : اول شيء هو ان تحرصي على النوم الجيد لساعات كافية وتبتعدي قدر الإمكان عن الضغط النفسي وعن كل مسبباته عبر الصلاة او اليوغا او عبر النوم الجيد ، شرب مشروبات دافئة و لاكن حاولي ان تبتعدي قدر الإمكان عن الشاي و القهوة و السكريات لأنها تزيد من التوتر و الضغط النفسي عكس مايعتقد الجميع
    تانيا مادا افعل بالضبط لكي اساعد الكبد في عملية موازنة الاستروجين ؟ اولا عليكي سيدتي ان تركزي على استهلاك الخضراوات بشكل كبير و تركزي على ماهو غني بالسيلفر اي الكبريت كالبروكلي و البقدونس ومن الأشياء الأخرا التي تساعد الكبد جدا هي عشبة حليب الشوك .
    تالتا مادا افعل لمساعدة الغدة الدرقية و التي في هده المرحلة ب الضبط قد تنقدكي إن ساعدتيها من انخفاض معدل الأيض و بالتالي زيادة الوزن و من الاكتئاب و الخمول ، اعتني سيدتي باليود وخير مصدر له هو اعشاب البحر و قومي بتحاليل نسبة اليود في الجسم للتأكد من نسبته و ابحتي عن المصادر الطبيعية لليود و احرصي على تناولها .
    ادا خلاصة لو اعتنيتي سيدتي بالغدة الدرقية و الكبد و الغدة الفوق كلوية لن تصادفي اي مشاكل صحية او نفسية من التي نسمع عنها لا في فترة انقطاع الطمث ولا في فترة ما قبل انقطاع الطمث لاكن لو لم تحافضي سيدتي على هدا التلاتي و اتعبتيه و انهكتيه ستعانين الأمرين فور انخفاض افراز الاستروجين من المبيضين .  دمتم في امان الله وحفظه اخوكم محرر مدونة رواياتك يحييكم لنا لقاء اخر في موضوع اخر

    إرسال تعليق