كيف صنعت القنبلة النووية ومن صنعها

كيف صنعت القنبلة النووية ومن صنعها

    كيف صنعت القنبلة النووية ومن صنعها

    كيف صنعت القنبلة النووية ومن صنعها
    واحدة من اكبر المجازر الجماعية و التي لم تميز بين صغير وكبير جندي قوي او ضعيف جندي او مدني مرءة ام رجل هده الفاجعة قد شهدها العالم في القرن العشرين لتخلف صدمة ورعب في العالم اجمع من مدى القدرة التدميرية التي قد يصل إليها البشر في يوم من الأيام ، هذه الفاجعة او بالأحرا هده الجريمة وقعة عندما رفضت اليابان الإستسلام التام وبدون شروط لهذا ومن اجل ارغامها على ذلك قامت الولايات المتحدة الامريكية بإلقاء قنبلتين نوويتين على مدينتي ناجازاكي و هيروشيما مزهقتا بدالك روح اكثر من 220 الف روح بضربة واحدة سنناقش في هذا المقال اعزائي زوار مدونة رواياتك من الذي اخترع الطاقة النووية ؟ متى اخترعت هذه الطاقة النووية ؟ وكيف يتم انتاجها ؟
    في سنة 1905 كان البرت اينشتاين باحث في علوم الفيزياء في المانيا وخلص إلى نظرية غاية في الذكاء وقام بالبرهنة  عليها برهانا صحيحا رياضيا اد انه في ورقة اصدرها اينشتاين بعنوان هل تعتمد كينونة الجسم على ما يحتويه من طاقة وفي هذه الورقة اكد اينشتاين على ان الكتلة و الطاقة هما نفس الشيء اد يمكن لأي كتلة ان تصبح طاقة و العكس ايضا صحيح يمكن لأي طاقة ان تصبح كتلة كما ان الكتلة بالأساس قد كانت طاقة اداء فإن فهمت هذه النظرية فقد تسأل ان كان يمكننا ان نحول الكتلة إلى طاقة فما هو مقدار الطاقة التي يمكننا استخراجها. و الإجابة على هذا السؤال ببساطة هي طاقة لن تتخيلها ابدا ، اد بعد دراسات علمية كثيرة و أبحات قام بها علماء اخرون تبين ان الطاقة التي يمكن استخلاصها من جسم مهما كان صغير جدا هي طاقة مهولة جدا ويمكنها حتى ان تدمر الكوكب نعم انه امر مرعب يا صديقي لاكنه حقيقي وسبب هذا الإكتشاف للعالم صدمة ما بعدها صدمة ولاكن هذه النظرية حلت عدة مشاكل كان العلم غير قادر على فهمها متل اصل الكون اد تيقن العلماء ان اصله هو طاقة ضوئية قد انفجرت في مايعرف اسم الإنفجار الكبير قد حسب النظرية كان الكون عبارة عن كتلة واحدة وانفجر وبدأ يتوسع وبدأت النجوم و الكواكب و المجرات في الكون وهذا ايضا ظواهر متل اضمحلال النجوم و توسع الكون بحسب هده النظرية , الطاقة تتحول إلى كتلة بإستمرار وكذلك الأمر بالنسبة للكتلة اذا انها وبدورها تتحول بإستمرار إلى طاقة على سبيل المتال معضلة الشمس و التي حيرت العلماء لقرون من الزمن الا وهي لماذا لا تنطفء نار الشمس اد ان كتلة الشمس معروفة ولو كانت تحترق لإنطفأة منذ ملايين السنين لهدا بقي العلماء في حيرة من امرهم بخصوص الشمس و بالتحديد بخصوص مصدر الطاقة الدي يغذيها و ما هو هذا الشيء الذي يبقي الشمس مشتعلة كل هذه السنين اد ايه كان هذا المصدر فأخذا بالإعتبار حجم الشمس و المليارات من السنوات التي بقيت فيها مشتعلة فهده معضلة حقيقية اد كيف ما كان هذا المصدر يجب ان يكون قد نفد قبل ملايين السنين من الأن ، حسنن الجواب لهذه المعضلة قد استمد من نظرية اينشتاين لانخفاض الكتلة فالشمس اذا تستمد طاقتها من تحول كتلتها إلى طاقة وبحسب ما قاله العلماء فإن كتلتها الحالية تكفي لجعلها مشتعلة لملايين السنين القادمة بإذن الله . بعد ان اثبتت نظرية اينشتاين هذا وحلت العديد من المعضلات اصيب العالم بهوس تطبيق هذه النظرية طبعا من اجل الحصول على تلك الطاقة الهائلة لمختلف الأهداف من بين هذه الأهداف كانت الأهداف العسكرية حاضرة بقوة وسارعت كل من فرنسا و امريكا و المانيا والاتحاد السوفيتي سابقا إلى بناء مصانع ومختبرات كلفتها الملايين بهدف تطبيق هذه النظرية اد انهم يعلمون كل العلم ان من يصل إلى تطبيق النظرية اولا سيحصل على مصدر قوي جدا للطاقة لايضاهيه اي مصدر اخر لاكن ولسوء حظهم كل هذه المحاولات قد فشلت حتى ان اينشتاين بنفسه صرح انه من الصعب تطبيق نظريته ولكن بعد ان فقد العالم الأمل من تطبيق هذه النظرية نشأة الحرب العالمية الثانية بين المانيا و دول الحلفاء سابقا حينما كان اينشتاين مستقر في امريكا لاكن زاره في يوم من الأيام احد طلابه في المانيا كان اسمه سزلر وكان هاربا من الحرب وقد جاء بأخبار صدمت اينشتاين اد ان سزلر قد تمكن من قسم ذرة اليورانيوم بعد تحفيزها وإضافة نيوترونات وحين انقسمت الذرة إلى ذرتين نتج عن ذلك تحول جزء من كتلة الذرة إلى طاقة مهولة وقد كان سزلر جد خائف من ان تتمكن ألمانيا من صناعة قنبلة نووية وتدمير العالم نظرا لما فعلته في اوروبا بدون قنبلة نووية لهذا عرض على امريكا ان يتعاون معها ليصنعوا القنبلة النووية الأولى من نوعها وهذا ما قاموا به سنوات فقط بعد ذلك لكن بعد ان استسلمت المانيا طلب اينشتاين من الرئيس الامريكي اتلاف القنبلة النووية ولكن وبطبيعة الحال قوبل طلبه بالرفض تستخدمها بعد ذلك امريكا و بامر من الرئيس على اليابان في اول هجوم نووي في العالم مسببة بدالك مقتل أكثر من 200 الف شاخص .
    دمتم في امان الله وحفظه اخوكم محرر مدونة رواياتك يحييكم لنا لقاء اخر في موضوع اخر

    إرسال تعليق