-->

كتاب حوار مع صديقي الملحد للدكتور مصطفى محمود

كتاب حوار مع صديقي الملحد للدكتور مصطفى محمود

    كتاب حوار مع صديقي الملحد للدكتور مصطفى محمود

    كتاب حوار مع صديقي الملحد للدكتور مصطفى محمود

    اليوم أنتم على موعد مع أحد أكثر الكتب الذي أثار عنوانه ضجة كبيرة حين صدوره لكنه من أعظم الكتب التي طرحها الراحل الدكتور مصطفى محمود، سوف نعرض لكم في السطور التالية ملخص كتاب حوار مع صديقي الملحد مع عرض نبذة مختصرة عن الكاتب والكتاب وشرح ملخص لفصول ذلك الكتاب المثير، تابعونا في هذا المقال.

    نبذة عن الكاتب مصطفى محمود

    اسم الكاتب مصطفى كمال محمود حسين آل محفوظ كان ميلاده في عام 1921 تحديداً شهر ديسمبر من نفس العام، أما عن دراسته فهو درس الطب حيث أنه أصبح طبيب متخصص في مجال الأمراض الصدرية.
    أصدر العديد من الكتابات العملية والدينية والكتب الفلسفية حيث أنه تفرغ بشكل كامل للكتابة في عام 1960، استطاع تقديم العديد من البرامج التليفزيونية والتي يعد أشهرها برنامج العلم والإيمان الذي وصلت عدد حلقاته إلى قرابة 400 حلقة.
    استطاع تأليف 89 كتاباً تجمع بين الكثير من المجالات المتنوعة وتميز أسلوبه بالبساطة حيث يستطيع الشخص العامي أن يفهم كافة التفاصيل الخاصة به، إضافة إلى الرسالة التي يقدمها دائماً في كتبه، حتى وافته المنية في عام 2009 عن عمر يناهز 87 عام، ويذكر أنه قام ببناء المسجد المسمى باسمه في عام 1979.

    نبذة عن كتاب حوار مع صديقي الملحد

    تم إصدار هذا الكتاب في عام 1986 أما عن طبيعة الكتاب فو كتاب حواري أي أنه يعتمد على أسلوب الحوار المستمر بين الشخص الملحد وبين صديقه المؤمن بالله سبحانه وتعالى، يهدف الكتاب من خلال الرد على الأسئلة التي يطرحها عليه الملحد أن يهدم الفكرة الخاصة به بشكل علمي كامل دون اللجوء إلى الدين للإقناع، ويشمل الكتاب 19 فصلاً وهو بنظام السؤال والجواب لكي يكون سهل ومبسط في الفهم والعناوين الخاصة بفصول الكتاب هي:
    • لم يلد ولم يولد.
    • إذا كان الله قَدَّر علي افعالي فلماذا يحاسبني؟.
    • لماذا خلق الله البشر؟
    • ما ذنب الذي لم يصله القرآن؟
    • الجنة والنار.
    • هل الدين أفيون؟.
    • حكاية المرأة مع الإسلام.
    • الروح.
    • الضمير.
    • هل مناسك الحج وثنية؟.
    • هل القرآن من تأليف محمد؟.
    • لا يمكن أن يكون القرآن مؤلفاً.
    • هل القرآن متناقض؟.
    • موقف الدين من التطور.
    • كلمة لا إله إلا الله.
    • كهيعص.
    • المعجزة.
    • معنى الدين.
    • فزنا بسعادة الدنيا وفزتم بالأوهام.

    ملخص كتاب حوار مع صديقي الملحد

    لم يلد ولم يولد: : يشير الملحد كيف يوجد الله دون أن يكون هناك واجد، مستنداُ في ذلك لقانون النسبية، رد المؤمن أن الله خلق كل من الزمان والمكان والنسبية وهو يعلو عليهم، أن خصائص الكون كلها متشابهة، واستشهد بأقوال الفلاسفة والعلماء والحديث القدسي "أنا يستدل بي، ولا يستدل علي".
    إذا كان الله قَدَّر علي افعالي فلماذا يحاسبني: رد المؤمن على ذلك السؤال مشيرًا على مثال واضح وهو أنه يشبه أنك تعلم أن ولدك سوف يقوم بخطأ ما وعندما يقوم به تحاسبه عليه، مشيراً إلى أن للمرء الحرية الكاملة في كبت شهوته أو اطلاقها واختيار الخير أو الشر وبالتالي يحاسب على اختياراته تلك.
    لماذا خلق الله البشر: مشير الملحد متسائل لما خلق الله الشر، المرض، الكوارث الطبيعية، رد المؤمن أن الإنسان لن يعرف قيمة النعيم إلا إن تعرض لعكسه، وأن فطرة الإنسان هي الخير وهو من يختار الشر.
    ما ذنب الذي لم يصله القرآن: سأل الملحد لم يحاسب الله من لم يصلهم القرآن، رد المؤمن بآية من سورة النحل ”ولقد بعثنا في كل أمة رسولا”، أي أن هناك رسل لهذه البشر لكن لم نعرف عنهم شيئاً.
    الجنة والنار: وفيه يسأل الملحد لم يعذب الله الانسان عذاب غير نهائي على ذنب في زمن قصير للغاية، أشار المؤمن أن قدر الإنسان عند الله كبير وعظيم، أما عن الزمن القصير يشير أن الله قال عنه "ولو ردوا لعادوا لما نهوا عنه وإنهم لكاذبون".
    هل الدين أفيون: أي أنه يعد الفقراء بالجنة ويحرمهم من متع الدنيا، يرد المؤمن بأن الدين ليس رأسمالي، بل يأمر الأغنياء يتصدقوا ويتزكوا على الفقراء لكي لا تحدث الطبقية ويسود العدل.
    حكاية المرأة مع الإسلام: أشار الملحد إلى ظلم الإسلام للمرأة في النصيب الأقل في الميراث، الطلاق بيد الرجل، تعدد الزوجات، رد المؤمن أن الإسلام عظم المرأة فحرم وأدها وترك لها حرية العمل والعبادة والتعدد هدفه بأن تكون الزوجة الثانية ليست عشيقة، ولأن الرجل المكلف بالاعتناء بكل دخل المنزل كان نصيبه اكبر.
    الروح: إن الروح في رد المؤمن أنها الشيء الذي يحرك الجسد المادي وهي تتمثل في الأنا التي لا يحيا من دونها المر.
    الضمير: يشير الملحد أننا نقدس الضمير ونحن من صنعناه، يرد المؤمن أنه ليس من صنع الإنسان وإلا كان في شخص ولا يوجد في شخص آخر.
    هل مناسك الحج وثنية: يشير الملحد أن طقوس المسلمين حول ذلك الحجر المسمى الكعبة واللبس الشبه عاري الموحد طقوس وثنية، رد عليه قائلاً إنما يجردنا الله من الاختلاف، إنه قانون المادة يدور الصغير حول الكبير، الالكترون يدور حول النواة في سبع نطاقات أي أنه أمر شامل للكون بأكمله ونظامه.
    هل القرآن من تأليف محمد: إن كان من تأليف محمد لكان به أي شيء يذكر عنه وعن معاناته أو عن ابنه الذي مات بين يديه، أو عن انتصاراته بل لم يكن فيه أي لوم أو عتاب مثل قول الله "عبس وتولى".
    لا يمكن أن يكون القرآن مؤلفاً: لأنه يشمل أحداث علمية مثل كروية الأرض، دوران القمر والأرض، الكثير من العلوم الخاصة بتكوين الأرض والجنين، من الصعب أن يحظى شخص أو انسان بعلم كل هذا في ذلك الوقت.
    هل القرآن متناقض: يشير الملحد التناقض القرآن في الآيات "وما تشاؤون إلا أن يشاء الله" والآية "فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر" ويرد المؤمن بأن لنا حرية الايمان أو الكفر وأن الله هو من أعطانا تلك الحرية بمشيئته.
    موقف الدين من التطور: يشير المؤمن أن نظرية التطور لم تثبت حتى الآن وأن قوانين الرياضيات حتى ترفضها.
    كلمة لا إله إلا الله: تشير في معناها أن لا شيء يستحق العبادة سوى الله، لأنه خالق كل شيء ولا أحقية لغيره بالعبادة.
    كهيعص: اشار الملحد أنها طلاسم لا معنى لها، رد المؤمن أن هناك بعض الأشياء في الكون من القوانين لم يتم اكتشافها حتى الآن، وأن تلك الحروف لها معاني لم يصل إليها الإنسان قد تشير إلى شيء في المستقبل.
    المعجزة: يشير الملحد لما الله يريد أن يقتل إبراهيم ابنه، رد المؤمن إنما هي رسالة لكي يشير فيها سبحانه لإبراهيم أن لا شيء أهم من طاعة الله، ولم يرد قتله فهو أنزل إليه فداء له، والمعجزة ليست أمر خارق بل أمر يفسره العلم مثل بقية الأشياء التي لم يكن لها تفسير في السابق وتم تفسيرها الآن.
    معنى الدين: إن الدين ليس فقط المعاملة كما يقول البعض، بل إن الدين هو معرفة الله حق المعرفة مما يجعلنا نعلي القيم التي يشير إليها الدين والتي تسمو بالإنسان.
    فزنا بسعادة الدنيا وفزتم بالأوهام: في النهاية يشير الملحد أننا خسرنا متع الدنيا بانسياقنا خلف تلك الأوهام، رد المؤمن بأن الملحد سوف يتفاجأ المفاجأة الكبرى حين يلقى الموت ومن ثم يرى النار والجنة وحساب في انتظاره.

    آراء حول كتاب حوار مع صديقي الملحد

    من خلال هذه الأسئلة وإجاباتها التي توجد في الكتاب تسقط الأدلة التي يستند إليها الملحد في مبدأه بشكل كامل، ومن هنا يكن الرد العلمي الصريح المنزه عن الدوافع الدينية لكي لا يستطيع أي شخص ينكر وجود الخالق أن يرد على تلك الإجابات القاطعة المبنية على الدليل والعلم أيضاً. دمتم في امان الله وحفظه اخوكم محرر مدونة رواياتك يحييكم لنا لقاء اخر في موضوع اخر

    إرسال تعليق