قصة مسيلمة الكذاب من هو مسيلمة الكذاب

قصة مسيلمة الكذاب من هو مسيلمة الكذاب

    قصة مسيلمة الكذاب

    قصة مسيلمة الكذاب من هو مسيلمة الكذاب

    مسيلمة الكذاب وهو أول من ادعى النبوة في عصر النبي صلى الله عليه وسلم وهو من سنتناول تاريخه بالتفصيل في هذا المقال، حيث أنه عاث في الأرض فساد وأثار الفتنة في الكثير من المسلمين الذين كان ايمانهم ضعيف واتبعوه في هذا العصر وفيما بعد النبي صلى الله عليه وسلم، ولكي تتعرف عليه وعلى تاريخه بالكامل تابعونا في السطور التالية

    التعريف بمسيلمة الكذاب

    بالطبع إن الكذاب تلك هي صفته بينما كان اسمه مسيلمة بن حبيب بن الحنفي الكذاب وتم الاختلاف بشكل كبير حول اسمه الحقيقي فورد عن حياته الكثير من الأسماء الأخرى، ومن ضمن تلك الأسماء مسيلمة بن ثمامة بن كثير بن حبيب وكان مولده في القرية التي تسمى الآن الجبلية والتي كانت في اليمامة، والتي كانت تابعة لوادي اسمه حنيفة

    أما عن وصف مسيلمة الكذاب الجسدي فكانت هناك الكثير من الروايات التي تصفه والتي جاءت بأنه قصير البنيان أفطس الأنف، واتصف وجهه بالصفرة الشديدة، كان له الكثير من الأتباع والولاة الذين يصدقون في كلامه حيث أنه كان أكبر عمرًا من النبي صلى الله عليه وسلم، وكان يشتهر بأعمال الدجل والسحر، وهو من تنبأ بالأحداث التي تسمى أحداث اليمامة

    اتصف بقوة البنيان وكذلك شخصيته كانت قوية للغاية والتي ساعدته في اقناع الكثير من الناس بأنه صادق من ضعاف النفوس في عهد النبي صل الله عليه وسلم، وفي النهاية كان له الكثير من الأتباع المؤمنون به وكان لسحره الذي اتصف به دور كبير في أن يجذب إليه الكثير من الناس وإقناعهم به فهو تعلم الكثير من تلك الفنون التي يفتن بها الناس ويقنعهم بأكاذيبه وأنه يعلم الغيب ويتلقى الوحي.

    ادعاء مسيلمة الكذاب النبوة

    جاءت بداية ادعاء مسيلمة الكذاب النبوة في الفترة التي كان النبي صل الله عليه وسلم ينزل عليه الوحي فيها، حيث كان يرسل إلى النبي الكثير من اتباعه لكي يسمعون كلام الله سبحانه وتعالى المرسل على الرسول صل الله عليه وسلم ومن ثم ينقلونه إليه، ومن ثم يقوم هو بإعادة ترتيبه بشكل غير منسق ومختلف تماماً عن ما جاء على النبي ويقول أنه من عند الله

    كان هناك بعض المراسلات التي كانت بين النبي صل الله عليه وسلم والتي طلب منها أتباع مسيلمة الكذاب من النبي أن يكونوا هم الخلفاء له وهو بالطبع ما رفضه النبي على الفور، كانت المراسلة الثانية هي عند ذهب وفد على رأسه مسيلمة الكذاب إلى النبي بعد أن انتشر الإسلام بشكل كبير وطلبوا منه أنهم يخلفونه بعد موته ولكنه رفض ذلك للمرة الثانية

    كانت المرة الثالثة التي ادعوا فيها أنه يعلنون اسلامهم للنبي صلى الله عليه وسلم ومن ثم طلبوا الخلافة ورفضها النبي وتأكد أن هدفهم هو الخلافة، لكن النبي أرسل إليهم من يفقههم في الدين لكي لا يشركوا بالله لكن ذلك الشخص اتفق مع مسيلمة الكذاب، ذهب مسيلمة ينشر دعوته المكذوبة في اليمامة وطلب من النبي أن يقتسما النبوة سوياً والحكم، إلا أن النبي رفض قائلاً إن الملك بيد الله سبحانه وتعالى وحده

    نهاية مسيلمة الكذاب

    عاش مسيلمة الكذاب قرابة المئة والخمسون عام حيث أن الكثير من المسلمين قاتلوه وحاربوه على مر السنين والتي كانت بين المؤمنين وبين بني حنيفة الذين ارتدوا مع مسيلمة عن الاسلام، وكانت الحرب الأخيرة التي قُتل فيها ارسلها أبو بكر الصديق من ثلاث جيوش بقيادة كل من خالد بن الوليد، عكرمة بن أبي جهل، شرحبيل بن حسنة، وكان الثلاث جيوش تحت قيادة خالد، وقتل في عام 12 من الهجرة على يد وحشي بن حرب 
    دمتم في امان الله وحفظه اخوكم محرر مدونة رواياتك يحييكم لنا لقاء اخر في موضوع اخر

    إرسال تعليق