-->

أفضل وأجمل الروايات العالمية التي تستحق القراءة

أفضل وأجمل الروايات العالمية التي تستحق القراءة

    أفضل وأجمل الروايات العالمية التي تستحق القراءة

    أفضل وأجمل الروايات العالمية التي تستحق القراءة
    سوف نعرضها لكم في هذا المقال أفضل 5 روايات عالمية لكل هواة الأدب العالمي، ونعرض لكم أهم التفاصيل الخاصة بكل رواية، الروايات هي غذاء الروح وهي التي تستطيع أن تأخذك إلى كافة بلدان العالم سواء القديم أو عالم ما وراء الطبيعة والخيال وأنت في مكانك، لمعرفة كافة المعلومات عن أفضل رواية تابعونا في السطور الآتية.

    رواية أريد ساقاً أقف عليها

    رواية أريد ساقاً أقف عليها
    هي رواية للطبيب البريطاني "أوليفر ساكس" طبيب المخ والأعصاب وعلم النفس، وفي تلك الرواية يحكي الكاتب قصة الشخصية ومعاناته مع المرض، حيث فقد الإحساس بساقه التي تعرضت للإصابة أثناء تسلقه الجبال، ويسرد القصة بشكل مليء بالشغف والاثارة مع الأحداث المتتابعة التي تحمل الكثير من المعاني الإنسانية السامية والاجتماعية القيّمة.
    يشير في هذه الرواية التي انقسمت إلى قسمين الأول يسرد المشكلة التي مر بها ومدى أهمية العلاج النفسي في أن يتماثل المريض للشفاء.
    وفي الجزء الثاني يناقش المشكلة التي مر بها من الناحية العلمية والإنسانية، وكيف للإنسان أن يتسبب في الكثير من السقطات ويشير إلى طرق التعامل معها، تمة ترجمة هذه الرواية الرائعة إلى الكثير من لغات العالم ومنها العربية.

    رواية مئة عام من العزلة

    رواية مئة عام من العزلة
    يبرز في هذه الرواية عنصر الخيال الذي يأخذ بالقارئ لعالم ماكوندو وحياته البسيطة التي لا تلبث تنغصها صراعات بين المحافظين والأحرار وغيرها من الصعاب. كما وتمتد أحداث هذه القصة على مدة عشرة عقود من الزمن، وتتوالى الشخصيات وما يترافق معها من أحداث ، برع المؤلف في سردها وأبدع في تصوير الأحداث والمشاكل وفي وضع النهاية لهذه العائلة عبر العودة إلى إحدى الأساطير القديمة 
    هي رواية للكاتب الروائي "غابرييل غارسيا" وهو من كولومبيا وأحد أفضل كتاب الأدب الروائي، تنتمي هذه الرواية إلى الواقعية السحرية، تسرد أحداث عائلة كاملة لمدة مئة عام (عشرة عقود) وتسرد طرق حياة كل فرد في الأسرة والحياة التي اختارها كل منهم مع أبطال القصة وكيف انتهى الحال بهم على مر السنين.
    وفي نهاية القصة يشير الكاتب إلى النهاية الغير متوقعة لهذه العائلة التي اختارت أن تعزل نفسها في قرية واحدة عن العالم بأسره، وحصل الكاتب عن هذه الرواية على جائزة نوبل، هي رواية إسبانية أمريكية تم ترجمتها إلى الكثير من لغات العالم وتم ترجمتها للغة العربية أيضًا.

    رواية قواعد العشق الأربعون

    رواية قواعد العشق الأربعون
    للكاتبة التركية أليف شافاك والتي اختارت في هذه الرواية كتابة القصة الخاصة بها بشكل مختلف للغاية، فإن أحداث الرواية مقسمة إلى زمنين مختلفين تمامًا.
    الجزء الأول في الرواية يتكلم عن الشاعر الإسلامي في القرن الثالث عشر وهو "جلال الدين الرومي" والمرشد الروحي له "شمس التبريزي" حيث أنهم كانوا يبحثون عن حب الله بالطريقة الصوفية، والذي كانوا يشيروا أنه موجود في كل مكان يبحثون فيه.
    الجزء الثاني من القصة في الولايات المتحدة الأمريكية في هذا الزمن، حيث أن بطلة هذا الجزء كاتبة أمريكية تعيش حياة تعيسة مع أسرتها، وكانت قد قرأت في كتابات "جلال الدين الرومي" وتأثرت بها كثيراً، ومن هنا بدأت تبحث على نفس منهجه عن حب الروح في شبكات الإنترنت.

     قتباسات من رواية قواعد العشق الأربعون

    • البشر يميلون إلى الاستخفاف بما لا يمكنهم فهمه
    • تعلمت أن أتقبل الشوكة والوردة معاً، مساوئ الحياة ومحاسنها

    وصف رواية قواعد العشق الأربعون

    إن عشاق الله لا ينفذ صبرهم مطلقاً، لأنهم يعرفون أنه لكي يصبح الهلال بدراً فهو يحتاج إلى وقت
    اذا كنت تبحث عن رحلة لعالم يتجدد فيه الأمل بالانسانية فهذا الكتاب هو ما تبحث عنه، الدين لم يوجد ليخلق حواجز و أصفاد لتكبيل من ًامن به بل هو اداة تمكين وتفكر للإنسان وتواصل مع خالقنا ، ديننا دين حب، والله هو من يسكن قلوبنا ، هذا الكتاب يذكرنا باهمية مراجعة النفس وتقويمها والإيمان بقوة العشق الالهي ما بين الانسان والله الواحد الأحد.

    رواية ذهب مع الريح

    رواية ذهب مع الريح
    للكاتبة الامريكية "مارغريت ميتشل" تدور أحداث تلك الرواية عن الأحداث الخاصة بالحرب الأهلية التي حدثت في الولايات المتحدة الأمريكية، وكانت مثل الريح التي قضت وأنهت على كل شيء، وفي تلك الرواية كانت تشير الكاتبة إلى إعلاء بعض القيم، مثل القوة والتحلي بالجلد والقدرة الكبيرة في التعرف على العدو الحقيقي في ساحات القتال لكي تنجو من تلك الريح وتنجو من الموت من الجوع أو المرض.

    رابط الشراء من امزون :> رواية ذهب مع الريح بالنسخة الورقية

    رواية أوليفر تويست

    رواية أوليفر تويست
    هي من الروايات الرائعة للكاتب البريطاني "تشارلز ديكنز" نشرت نحو عام 1839 وقد استمد الكاتب موضوعها من (قانون الفقراء الإنجليزي) الصادر عام 1834، تدور أحداث القصة عن رجل عجوز يقود مجموعة من الصبية ويعلمهم السرقة، حيث اضطر أوليفر الصبي الصغير ان يلتحق بتلك العصابة وهو طفل مشرد مجهول الهوية، وفي بعض السرقات يجد الطفل أن العائلة التي سوف يسرقها طيبة للغاية وتساعده أن يخرج من هذه العصابة والتشرد الذي لحق به، هذه الرواية من الأعمال الرائعة والتي تم عمل منها فيلم سينمائي للأطفال.
    وقد برع الكاتب في تشخيص مشكلة مشتركة اجتماعيه وسلوكية وأخلاقية تحدث فيها عن جوانب حياة (أوليفر تويست) ذلك اليتيم المشرد


    دمتم في امان الله وحفظه اخوكم محرر مدونة رواياتك يحييكم لنا لقاء اخر في موضوع اخر

    إرسال تعليق