القائمة الرئيسية

الصفحات

من هو الأديب البرازيلى باولو كويلو

من هو الأديب البرازيلى باولو كويلو

من هو الأديب البرازيلى باولو كويلو

من هو باولو كويلو؟
سوف نجيبكم على هذا السؤال من خلال السطور القليلة القادمة من هذا المقال
إنه أحد الروائيين والكتاب العالميين ، برازيلي الأصل قام بتأليف الكثير من الكتب والروايات التي حققت انتشارًا واسعًا في كافة دول العالم، وكانت الرواية الأبرز له هي الخيميائي حيث بيع منها ما يقارب 150 مليون نسخة وترجمت لثمانين لغة.

نشأة باولو كويلو

وُلد الكاتب باولو كويلو في مدينة ري ودي جانيرو في البرازيل تحديدًا في تاريخ 24 أغسطس من عام 1947م، حيث كانت نشأته وتربيته دينية بشكل كبير فإن والده و والدته كاثوليكيين المذهب فكانت تربيته مسيحية خالصة، كما أن دراسته كانت في مدارس يسوعية لكن سرعان ما ظهر على هذا الطفل الصغير الرغبة العارمة في ان يكون كاتبًا.
لم يلقى الطفل التشجيع المطلوب في تلك المرحلة لتحقيق الحلم الذي يصبو إليه، بل إن التمرد الذ كان عليه دفع والديه بأن يزجو به في مصحة نفسية لثلاث مرات والأولى كانت في مرحلة 17 عام والتي تحدث عنها باولو بعد ذلك قائلاً بأنه قد سامحهم على ذلك، مشيرًا إلى أن الحب شيء جميل إلى أن حب والديه له ورغبتهم في تغييره دفعهم لتدمير حياته.
استكمل دراسته في مراحل حياته الأولى حتى أنه التحق بكلية الحقوق بعد خروجه من المشفى، لكنه سرعان ما تركها لكي يقضي فترة من المراهقة والتمرد على القانون وكل شيء في فترة السبعينيات من القرن الماضي، حيث لجأ إلى المخدرات والجنس واشباع رغبته من تلك الأشياء فضلاً عن أنه كان مؤلف موسيقي متمرد لبعض الأغاني التي تعادي النظام العسكري الحاكم للبلاد آنذاك.
بالطبع تسبب ذلك في زج باولو في السجن لأكثر من مرة نتيجة للتمرد السياسي والمعارضة التي كان يقودها ضد النظام، حيث تعرض للتعذيب والسجن ثلاث مرات، كانت المرة الأخيرة له 
هي التي استطاع فيها كتابة أول كتبه في عام 1982م والذي كان يحمل اسم "Hell Archives".

انطلاقة باولو كويلو

كانت ثاني كتابات باولو كويلو توثق رحلته عن الحج والتي كانت تحمل اسم "الحج" حيث سار على قدميه حتى وصل إلى مقام القديس جايمس في كومبوستيلا كان ذلك في عام 1986م، وكانت تلك نقطة التحول الكبيرة في حياتها حيث كان عن عمر يناهز 36 عام، فإنها كانت صحوة دينية كبيرة لهذا الكاتب فإنها كانت رحلة طويلة تصل إلى 500 ميل، ومن هنا كانت بدايته وانطلاقته ككاتب.

أهم  أعمال باولو كويلو

من ثم كان الكتاب الثاني الذي جعله في أوج انتشاره وهو كتاب الخيميائي فبالرغم من أن ذلك الكتاب كان في البداية قد يعزل عن الاستمرار فيه، لكنه أصر على استكماله حتى أصدر أول نسخة منه في عام 1987م، ولم يستغرق في كتابة هذا الكتاب مدة تزيد عن اسبوعين، لم يحظى الكتاب على شعبية كبيرة في البداية وكان مكتوب باللغة البرتغالية.
حقق الكتاب الكثير من الانتشار وتم ترجمته لأكثر من 80 لغة في عام 2016 حيث أنها أصبحت أيقونة كبيرة وملهم كبير للكثير من المشهورين حول العالم والذين منهم ويل سميث، ومغني البوب فاريل وليامز ومادونا وغيرهم الكثير.

حقائق حول باولو كويلو

باولو كويلو لم يكن فقط كاتب للكتب بل كان مخرج مسرحي وعمل كممثل وكاتب أغاني موسيقية وكان يحصل على الكثير من الأعمال الصحفية والمهن الصغيرة الأخرى لكي يوفر المال، وكانت له بعض الطقوس الغريبة مثل شرب الجعة في منافسات للحصول على المال كما أنه لم يكن يبدأ في كتابة الأعمال حتى أن يرى ريشة بيضاء في سنة فردية في شهر معين في السنة.

اتمنى ان تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع و نال اعجابكم ، اخبروني بارائكم عن الأديب البرازيلى باولو كويلو في قسم التعليقات
دمتم في امان الله وحفظه اخوكم محرر مدونة رواياتك يحييكم لنا لقاء اخر في موضوع اخر.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات