القائمة الرئيسية

الصفحات

الشعر الحر

الشعر الحر، أسباب ظهوره، خصائصه، أهم الشعراء الذين استخدموه وأشهر قصائدهم

الشعر الحر

الشعر الحر
هو نوع من أنواع الشعر العربي، وقد ظهر هذا النوع من الشعر في نهاية القرن التاسع العشر، وقد تم إطلاق العديد من التسميات عليه مثل الشعر المرسل والشعر الجديد وشعر التفعيلة وكذلك النظم المرسل المنطلق، ولكن بعد العديد من المناقشات تم الاتفاق أخيرا على مسمى الشعر الحر وذلك بالتحديد في خمسينات القرن الماضي، ويوجد العديد من المناقشات حول اختلاف هذا النوع من الشعر عن النثر، وهنا من خلال هذا المقال سأحدثك عن كل التفاصيل التي تخص هذا النوع من الشعر بداية من أسباب ظهوره ومرورا بخصائصه وأبرز الشعراء الذين أتقنوا في هذا المجال، كما سأذكر لك عزيزي القارئ جانب من أفضل القصائد التي ألفها هؤلاء الشعراء.

ما هو الشعر الحر

يتكون هذا النوع من الشعر من سطر واحد فقط كما يعتمد على تفعيلة واحدة، ولذا تم اطلاق اسم شعر التفعيلة عليه.
تم تسمية هذا النوع من الشعر بالشعر الحر بسبب التحرر من وحدة القافية التي يكون الشاعر مطالبا بها في الشعر العادي، كما ان الشاعر يتحرر أيضا من الشكل وبناء القصيدة، بالإضافة إلى التنويع في التفعيلات والتحكم الكامل في طول القصيدة.
كان ظهور الشعر الحر تحول كبير في تاريخ الشعر العربي وفي أشكاله، حيث قدم هذا الشعر نمط مختلف تماما لم يكن موجودا لي السابق، وقد كان هذا الاختلاف بالنسبة للبناء الموسيقي والنمط الإبداعي والفكري.
كان ظهور هذا الشعر في دولة العراق من قبل الشاعر نازك الملائكة من خلال قصيدته الشهيرة الكوليرا وذلك بالتحديد في عام 1947 كما أتقن العديد من الشعراء في هذا المجال وقدموا قصائد في غاية التميز.

أسباب ظهور الشعر الحر

أسباب ظهور الشعر الحر

هناك العديد من الأسباب التي أدت إلى ظهور هذا الشعر، وفيما يلي أبرز هذه الأسباب بالتفصيل:

  • هناك العديد من القصائد الشعرية التي كانت تميل إلى الرومانسية بشكل غير جيد وخاصة في الفترة الأخيرة قبل ظهور الشعر الحر وقد قدم هذه الأشعار شعراء الديوان وأبولو وكذلك شعراء المهجر، لذا ظهر الشعر الحر لكي يتغلب على هذا النوع من الرومانسية ويقدم شكل جديد لها بصورة أفضل مما كانت عليه.
  • عبر الشعر الحر عن المجتمع بشكل عام وذلك من خلال إبراز العديد من المشاكل التي تواجهه بصورة جيدة وبشكل أقرب للواقع، حيث تم وصف الآلام التي يعاني منها الناس والحالات التي يمرون بها، ولذا كان له دور هام في ذلك الوقت.
  • الشعر العربي بالطبع لا يوجد أي اختلاف عليه، حيث أن تاريخنا يشهد لنا بأننا أسياد اللغة وقد برع العرب في هذا المجال بشكل كبير وقدموا الكثير من القصائد التي أبهرت مسامعنا، ولكن شعراء هذا العصر الحديث شعروا بأن القصيدة العربية قد حجمت الشعراء وقيدت حريته في اختيار الشكل والقافية واتباع نغم موسيقي معين، وبالتالي تمرد هؤلاء الشعراء على هذا التقيد وقاموا بتقديم هذا النوع الجديد من الشعر العربي والذي نال احترام الكثيرين.
هذه هي أبرز الأسباب التي أدت إلى ظهور الشعر الجديد أو الشعر المرسل، وقد كانت هذه الأسباب طريق هام جدا في اتباع العديد من الشعراء لهذه المدرسة الحديثة، وبالتالي تم تقديم الكثير من القصائد الجيدة التي أبهرت مسامعنا وأثرت الشعر العربي بشكل كبير كما سنوضح من خلال السطور والفقرات القادمة.

خصائص الشعر الحر

فيما يلي سأتحدث معك عزيزي القارئ عن أبرز الخصائص التي يمتاز بها الشعر الحديث وذلك لكي تكون على علم بكافة جوانب هذا الشعر وكل مميزاته.
  • على الرغم من أن الشعر الحديث لا يلتزم بعدد التفعيلات إلا أنه شعر موزون تماما، حيث يتم استخدام التفعيلات الموحدة في هذا الشعر بداية من أول القصيدة وحتى نهايتها.
  • يتميز الشعر الحر بالتدوير، وإذا كنت تريد فهم معنى التدوير فسأوضح لك عزيزي القارئ من خلال نموذج بسيط وهو استخدام التفعيلة، حيث أن الشاعر قد يستخدم تفعيلة معينة في بيت معين ولكنه لا يستخدمها كاملة وبالتالي يقوم بإكمالها في البيت التالي.
  • إذا كنت تشعر بأن الشعر الحديث غير متناسق أو غير مترابط فأنت على خطأ، حيث أن الشعر الحديث يتميز بالعديد من الخصائص التي تخدم وحدة الموضوع بشكل أساسي، وأبرز ما يوضح ذلك هو تماسك البيت والتناغم والتكامل مع باقي ابيات وأجزاء القصيدة، ومن خلال ذلك يستطيع الشاعر أن يعبر عن كل ما يشعر به بشكل بسيط وأسلوب متناسق يستطيع القارئ أن يفهمه ويشعر به من أعماقه، وهذه واحدة من أبرز وأفضل خصائص الشعر الحديث.
  • في هذا الشعر يتم استخدام الكثير من التشبيهات والصور الشعرية المختلفة، والتي تساهم بالطبع في تقريب الفكرة للقارئ وتوضيحها بشكل أفضل.
  • يتم استخدام الكثير من الإيحاءات في القصائد الشعرية، كما يتم استخدام الرموز أيضا في الكثير من الأحيان، وهذه واحدة من خصائص الشعر الحديث.
  • وحدة القصائد الشعرية وذلك عن طريق الاهتمام بالانسجام بين كل الألفاظ والأبيات الشعرية، حيث أن هذا الانسجام في غاية الأهمية ولا جمال للقصيدة بدونه.
  • أبرز خصائص الشعر الحر هو سهولة الألفاظ والمعاني التي يتحدث بها الشاعر، حيث يتم استخدام مزيج ما بين اللغة العربية الفصحى وكذلك اللغة العامية في القصيدة الشعرية، وبذلك يصل المعنى للقارئ بكل سهولة بعيدا عن التكلف واستخدام الألفاظ التي يصعب فهمها واستيعابها، وهذه واحدة من أبرز مميزات الشعر الحديث و واحد من الأسباب التي أدت إلى ظهوره وانتشاره بشكل كبير في القرن الماضي.
  • في الشعر الحديث لا يلتزم الشاعر بقافية الأبيات، حيث يتم استخدام القافية لعدد معين من أبيات الشعر ثم بعد ذلك يتم الانتقال إلى قافية جديدة تماما، وهو أمر جيد بالنسبة للشاعر حيث يفتح له المجال من أجل التنويع في شعره، ولكن القصيدة تفقد رونقها الموسيقي.
هذه هي أبرز الخصائص التي يتمتع بها الشعر الحديث أو ما يسمى بالشعر الحر، ومما سبق اتضح أن هذا النوع من الشعر ذو أهمية كبيرة، وأصر على ذكر العديد من الأبيات الشعرية الجيدة التي توضح لك كل هذه الخصائص لكي تكون على مقربة مما أريد الحديث عنه.

أهم الشعراء الذين استخدموا أسلوب الشعر الحر

أهم الشعراء الذين استخدموا أسلوب الشعر الحر

من الأشياء التي توضح نجاح هذا النوع من الشعر وانتشاره بشكل كبير في الفترة الأخيرة هو عدد الشعراء الذين اقتحموا هذا المجال وأبدعوا فيه وقدموا الكثير من القصائد الشعرية الجيدة التي أطربت الآذان.

استطاع هؤلاء الشعراء من خلال قصائد وأبيات الشعر العربي أن يتحدثوا عن العديد من المجالات منها الرومانسية والتحدث مع الأحبة والأصدقاء، بالإضافة إلى الحديث عن المشاكل التي تواجه عامة الناس وكيفية الشعور بها ومواكبتها.
أسلوب هذا الشعر الذي يتمتع بالبساطة كان له دور كبير في وصوله لقلوب الكثير من الناس في كل مكان في الوطن العربي، حيث أن هذه البساطة والتحدث بالعامية يكون مؤثرا بشكل كبير في نفس القارئ.
مع ظهور بعض الشعراء في هذا المجال في القرن الماضي وكتابتهم للكثير من القصائد، حصل العديد من الشعراء الآخرون على الشجاعة وشعروا بالحماس حول هذا النوع من الشعر خاصة وأنه يجعل الشاعر يكتب بحرية أكبر، ولذا زاد عدد شعراء هذه المدرسة.
من أبرز الشعراء الدين كتبوا في مجال الشعر الحر ما يلي:
نازك الملائكة
وُلد في مدينة بغداد بالعراق في عام 1923 ونشر المجموعة الشعرية الأولى الخاصة به في عام 1947 والتي كانت بعنوان عشاق الليل كما قدم قصيدة الكوليرا التي تعتبر من أفضل القصائد في هذا المجال.
بدر شاكر السياب 
الشاعر العراقي الكبير الذي وُلد في عام 1926 وهو واحد من أبرز مؤسسي الشعر الحديث والذي كان له فضل كبير في ظهوره، وله ديوان كبير مكون من جزءين يضم فيه كل القصائد الشعرية التي ألفها طوال مسيرة حياته، ومن أشهر قصائده أنشودة المطر وأزهار ذابلة ومنزل الأقنان وغيرها العديد من القصائد الشعرية الأخرى.
محمد صلاح الدين عبدالصبور 
الشاعر المصري الذي وُلد في عام 1931 وقد ساهم هذا الشاعر بشكل كبير في انتشار الشعر الحر وفي وصوله للكثير من الناس، وقدم العديد من المسرحيات الرائعة مثل مسرحية ليلى والمجنون وغيرها العديد من المسرحيات الأخرى التي تم تصنيفها من أفضل الأعمال الفنية في ذلك الزمن، ومن أشهر قصائده الشعرية قصيدة الناس في بلادي والتي تقدم الكثير من الأحاسيس والمشاعر الدافئة.
عبدالوهاب البياتي
 وقد تم اطلاق العديد من الألقاب عليه مثل الشاعر الغنائي وشاعر القصيدة الرومانسية وكذلك شاعر الأساطير وغيرها من  الألقاب الأخرى، وهو شاعر مصري وُلد في عام 1962  واستطاع أن يساهم بشكل كبير في إثراء محتوى الشعر العربي بشكل عام و الشعر الحر بشكل خاص من خلال الكثير من القصائد الشعرية الرائعة التي أثرت في نفوس القراء.
الشاعر الفلسطيني محمود درويش
والذي وُلد في عام 1941 وهو من أبرز وأشهر شعراء المقاومة والثورة الفلسطينية حيث أنه شاعر مخلص ومحب لوطنه بشكل كبير، وقد تفرد هذا الشاعر بالعديد من الخصائص الملموسة والتي تؤثر بشكل مباشر على القلب، حيث أن شعره يحمل الخير والنضال لأجل الوطن الفلسطيني، وقد قدم العديد من الدواوين مثل ديوان عاشق فلسطين وديوان آخر الليل وحبيبتي تنهض من نومها وغيرها الكثير من الدواوين والقصائد الشعرية الأخرى.
فدوى طوقان 
هي شاعرة فلسطينية أيضا وُلدت في عام 1917 وقد لقبها الكثير من الناس بشاعرة فلسطين لما كان لها من دور كبير في إثراء الشعر العربي في ذلك الوقت، وقد تميز شعرها بالعاطفة والصدق والأحاسيس والمشاعر الجميلة التي تؤثر في القلوب، وقد كان لأخيها إبراهيم طوقان دور كبير في وصولها لهذا النجاح حيث ساعدها بالكثير من الأشياء، وقد قدمت الشاعرة الفلسطينية فدوى طوقان العديد من الدواوين والقصائد الشعرية الرائعة مثل ديوان أعطني حبا وغيرها الكثير.

هؤلاء هم أفضل وأشهر الشعراء الذين ساهموا بشكل كبير في ظهور الشعر الحر وانتشاره لهذه الدرجة، كما يوجد العديد من الشعراء الذين قدموا قصائد رائعة أيضا في هذا المجال.

أشهر قصائد الشعر الحر

أشهر قصائد الشعر الحر

هناك العديد من القصائد والدواوين المميزة في مجال الشعر الحر والتي كانت بمثابة تغيير كبير في هذا الوقت.

حرصت على تقديم بعض النماذج والأمثلة لهذا النوع من الشعر لكي تطبع عزيزي القارئ على خصائصه وما يحتوي عليه من أحاسيس ومشاعر تصل للقلب والروح من خلال نخبة من أفضل الشعراء العرب الذين كانوا وما زالوا ذات قيمة كبيرة وقدموا دورا عظيما في إثراء محتوى الشعر العربي الحديث.
فيما يلي أشهر قصائد الشعر الحر:
يا حبّ لم تبق لنا ذكرى
لم يطوها الموت
كان لنا ماض وقد مرّا
ولّفه الصمت
سراب لا شيئين, لا معنى
لا لفظ لا ظلاّ
تدفعنا الآهات والأحزان
وما لنا مأوى
نبكي فلا تحنو علينا يد
بربتة من حنان
نحن هنا اللاأمس واللاغد
نحن هنا اللاكيان
شفاهنا لحم بلا لحن
وروحنا أشلاء
ونلتقي فتسكت النجوى
وتكتم الأنفاس
وتلتقي الكّفان أين الرغاب
ورعشة الأشواق ؟
أصابع ميتّة الأعصاب
ليس لها أعماق
الشرق فيها أسود الآفاق
ويلهث الغرب
وأذرع صمّاء كالأحجار
فارقها الشوق
ونلتقي ينقصنا شيء
شيء وراء الروح
شفاهنا ينكرها الضوء
وليلنا مجروح
يعزّ أن تجمعنا الأيام
وبيننا الأمس
وبيننا هاوية الذكرى
تقذف بالأشباح
وأذرع صمّاء كالأحجار
فارقها الشوق
جامدة لو لامستها النار
لم يستفق عرق
ونلتقي ينقصنا شيء
شيء وراء الروح
شفاهنا ينكرها الضوء
وليلنا مجروح
ونلتقي تفصلنا آلام
وأدمع خرس
يعزّ أن تجمعنا الأيام
وبيننا الأمس
وبيننا هاوية الذكرى
تقذف بالأشباح
سدى أريد الضفّة الأخرى
قد غرق الملاّح
قصيدة أخرى بعنوان غرباء:
أطفئ الشمعةَ واتركنا غريبَيْنِ هنا
نحنُ جُزءانِ من الليلِ فما معنى السنا?
يسقطُ الضوءُ على وهمينِ في جَفنِ المساءْ
يسقطُ الضوءُ على بعضِ شظايا من رجاءْ
سُمّيتْ نحنُ وأدعوها أنا:
مللاً. نحن هنا مثلُ الضياءْ
غُربَاءْ
اللقاء الباهتُ الباردُ كاليومِ المطيرِ
كان قتلاً لأناشيدي وقبرًا لشعوري
دقّتِ الساعةُ في الظلمةِ تسعًا ثم عشرا
وأنا من ألمي أُصغي وأُحصي. كنت حَيرى
أسألُ الساعةَ ما جَدْوى حبوري
إن نكن نقضي الأماسي, أنتَ أَدْرى,
غرباءْ
مرّتِ الساعاتُ كالماضي يُغشّيها الذُّبولُ
كالغدِ المجهولِ لا أدري أفجرٌ أم أصيلُ
مرّتِ الساعاتُ والصمتُ كأجواءِ الشتاءِ
خلتُهُ يخنق أنفاسي ويطغى في دمائي
خلتهُ يَنبِسُ في نفسي يقولُ
أنتما تحت أعاصيرِ المساءِ
غرباءْ
أطفئ الشمعةَ فالرُّوحانِ في ليلٍ كثيفِ
يسقطُ النورُ على وجهينِ في لون الخريف
أو لا تُبْصرُ? عينانا ذبولٌ وبرودٌ
أوَلا تسمعُ? قلبانا انطفاءٌ وخمودُ
صمتنا أصداءُ إنذارٍ مخيفِ
ساخرٌ من أننا سوفَ نعودُ
غرباءْ
نحن من جاء بنا اليومَ? ومن أين بدأنا?
لم يكنْ يَعرفُنا الأمسُ رفيقين.. فدَعنا
نطفرُ الذكرى كأن لم تكُ يومًا من صِبانا
بعضُ حبٍّ نزقٍ طافَ بنا ثم سلانا
آهِ لو نحنُ رَجَعنا حيثُ كنا
قبلَ أن نَفنَى وما زلنا كلانا
غُرباء
هذا نموذج بسيط من قصائد الشعر الحر ويوجد العديد من القصائد الرائعة التي قدمها الشعراء مثل قصيدة أنا وديوان أحبك وديوان وجدتها وغيرها العديد.

اتمنى ان تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع و نال اعجابكم ، اخبروني بارائكم عن الشعر الحر في قسم التعليقات
دمتم في امان الله وحفظه اخوكم محرر مدونة رواياتك يحييكم لنا لقاء اخر في موضوع اخر .

تعليقات